’خلال شهر أو شهرين’.. عالم متأكد من الكشف عن مومياء الملكة نفرتيتي

15 سبتمبر، 2022

ايرث نيوز/ قال عالم المصريات البارز زاهي حواس مؤخراً إنه متأكد من أن المومياء التي يدرسها حالياً هي للملكة نفرتيتي، وذلك في إطار تحضيره لمعرض بعنوان “بنات النيل” يركز على النساء في مصر القديمة.

وقال حواس، الذي يدرس التاريخ المصري والتنقيب عن المقابر القديمة منذ عقود وكان سابقاً وزير دولة لشؤون الآثار في مصر، لصحيفة “إندبندنتي” الإسبانية “أنا متأكد من أنني سأكشف عن مومياء نفرتيتي في غضون شهر أو شهرين”.

عاشت نفرتيتي، واسمها الكامل نفرنفرو آتون نفرتيتي، بين عامي 1370 و1330 قبل الميلاد تقريباً وتزوجت من الفرعون إخناتون وكانت ملكة مصر القديمة في فترة ثراء كبير، وهي والدة توت عنخ آمون المعروف أيضاً باسم “الملك توت”.

يعتقد البعض وبينهم حواس أنه بعد وفاة زوجها، حكمت نفرتيتي كملكة على الرغم من اختلاف آخرين حول هذا الطرح.

وقال: “ما زلت أبحث عن شيئين: قبر نفرتيتي وجسدها. أعتقد حقاً أن نفرتيتي حكمت مصر لمدة ثلاث سنوات بعد وفاة إخناتون تحت اسم ” سمنخ كا رع”.

وأضاف: “لدينا بالفعل حمض نووي من الأسرة الثامنة عشرة، من إخناتون إلى أمنحتب الثاني أو الثالث، وهناك مومياوتان لم يتم التعرف عليهما وأطلق عليهما رمزا KV21a وb”.

وتابع “في تشرين الأول/أكتوبر سنتمكن من الإعلان عن اكتشاف مومياء عنخ إسن آمون، زوجة توت عنخ آمون، ووالدتها نفرتيتي. وهناك أيضاً في المقبرة مومياء صبي يبلغ من العمر 10 سنوات. إذا كان هذا الطفل هو شقيق توت عنخ امون وابن اخناتون ستحل المشكلة التي طرحتها نفرتيتي”.

ظهرت المقالة ’خلال شهر أو شهرين’.. عالم متأكد من الكشف عن مومياء الملكة نفرتيتي أولاً على ايرث نيوز.

التصنيفات : منوعات