غادة عادل.. “وجه القمر والدموع” تواجه الحياة بـ”قلب ميت”

22 يوليو، 2022

ايرث نيوز/ تجمع الفنانة المصرية غادة عادل بين الجمال، والذكاء، لذا تجد خطواتها محسوبة، واختياراتها تخضع لحسابات العقل.

لم يكن طريق غادة عادل في عالم الشهرة، سهلا أو مفروشا بالورود، لاسيما أنها قررت الاعتماد على موهبتها الخالصة، وليس جمالها.

من هي غادة عادل؟

اسمها غادة عادل إبراهيم، من مواليد 25 ديسمبر/ كانون الأول 1974، بمدينة بنغازي الليبية، عاشت مرحلة كبيرة من حياتها هناك، حتى حصلت على شهادة في مجال الإدارة من كلية التجارة والاقتصاد بجامعة قار يونس.

أحبت “غادة” التمثيل منذ الصغر، إلا أنها لم تجد فرصة للوقوف أمام الكاميرا في مرحلة الطفولة، وعندما بلغت مرحلة الصبا والنضج، قررت العمل في الإعلانات التليفزيونية، وفي هذا الاتجاه حققت نجاحا لافتا، ولكن زادت شهرتها بعد ظهورها في فيديو كليب أغنية “تخسري” للفنان هاني شاكر إنتاج 1997.

 


وبالصدفة التقت المخرج مجدي الهواري، ونشأت بينهما علاقة حب رائعة، وحدث الزواج سريعا.

ساند الهواري زوجته غادة عادل، وقدمها كوجه جديد في السينما المصرية، وبالرغم من حبها للتمثيل أخلصت لواجبات العائلة، وأثمر زواجهما عن إنجاب 5 أبناء هم “مريم، عبدالله، حمزة، محمد، عز الدين”.

توهج غادة عادل

بدأت غادة عادل مسيرتها الفنية بالمشاركة في أعمال تلفزيونية مثل مسلسل “زيزينيا” بطولة الفنان يحيى الفخراني، وفوازير أبيض وأسود، ولكن ابتسم لها الحظ عندما شاركت في بطولة فيلم “صعيدي في الجامعة الأمريكية” إنتاج 1988، ودعم هذه التجربة دورها المميز في فيلم “الباشا تلميذ” بطولة كريم عبدالعزيز وحسن حسني إنتاج 2004.

توالت بعد ذلك أعمالها الفنية المتميزة، إذ قدمت للتليفزيون ما يقرب من 20 مسلسلا أبرزها “عفاريت عدلي علام” و”المصراوية” و”قلب ميت” و”وجه القمر” و”مبروك جالك قلق” و”أحلام سعيدة”.

كما تألقت على شاشة السينما، وشاركت في بطولة 25 فيلما، أغلبها حقق إيرادات مرتفعة ومنها “ملاكي إسكندرية، هروب اضطراري، عبود على الحدود، جعلتني مجرما”.

دموع غادة عادل

لا تسير الحياة على وتيرة واحدة، إذ ارتبكت حياة غادة عادل الأسرية عام 2018، وعندما تعقدت الأمور، واستحالت الحلول، قررت الانفصال عن المخرج مجدي الهواري.

وفي مقابلة تليفزيونية مع برنامج “بصراحة” الذي يبث عبر قناة “إم بي سي” هاجمت غادة طليقها وهي تبكي واتهمته بالغيرة الشديدة، وحرمانها من المشاركة في أعمال مهمة قائلة: “كان بييجي لي عروض كتيرة جدا وانت كنت خايف عليا.. كان ممكن أتعلم منها بدري وأحقق نجاح أكبر”.

واستكملت غادة حديثها :”لما بشوف الأفلام بتاعتنا زمان ببقى عاوزه أعيط.. وانت أجبرتني أعمل في فيلم شقة مصر الجديدة.. والباشا تلميذ كان له ظروفه وسبت التمثيل وقلت لك مش عاوزه أمثل.. أنا ممثلة لازم أعمل أدوار غير الكيوت والبريئة”.

كان واضحا من كلام غادة أنها ترى أن مجدي الهواري لم يساعدها، ولم يدفعها إلى الأمام.

وبالرغم من الانفصال، اتفق الثنائي على أن تكون بينهما علاقة ود وصداقة من أجل مصلحة الأبناء.

ظهرت المقالة غادة عادل.. “وجه القمر والدموع” تواجه الحياة بـ”قلب ميت” أولاً على ايرث نيوز.

التصنيفات : منوعات